2016-12-19 الساعة 4:56

التقاليد و العادات المغربية طقوس تتوارثها أجيال المغرب

Image

التقاليد والعادات المغربية جزء من تراث شفهي و لامادي أصيل، ظل يشكل تمازجا وجدانيا بين المغاربة بمختلف مكوناتهم، حرصوا على الحفاظ عليها كفن عيش يسمح لهم بالتعبير عن أفراحهم و أحزانهم، و تقاسم المشترك بينهم في مختلف المناسبات و الفصول و ضروب الحياة.
تطورت المدن و انحسرت بعض القرى، وظلت العادات والتقاليد مستمرة في الوجدان المغربي، متنقلة من الأجداد إلى الآباء ثم الأبناء، بل إن الدولة في شخص جلالة الملك محمد السادس حرصت على تخصيص مشروع وطني للحفاظ على التراث المادي واللامادي وعيا منه بأهمية الارتباط الاجتماعي و النفسي و الثقافي بالماضي في جمالياته و حميميته التي لا تؤثر على الرغبة في مستقبل مميز بالعلم و التكنلوجيا و التقدم.
مكونات المملكة المغربية وغناها الثقافي و تنوعها الجغرافي و الاجتماعي، يضعك أمام متحف من التقاليد و العادات المغربية الحية، تكتشف في مدن وقرى المغرب خزانا هائلا من أنماط العيش التي تحافظ في يومياتها على تقاليد وعادات لم تنل منها السنوات، ولم يتخلى عنها الشباب مادامت لا تعيق حياتهم، ولا تمنعهم من اللحاق بركب التطور.
يحرص المغاربة في أفراحهم على أقصى درجات البهجة والسعادة، و تمنحهم العادات و التقاليد كل ذلك، ففي العرس المغربي و من قبله الخطوية يتزينون بأجمل ثيابهم، و يحرصون على طقوس جميلة كالحناء وأهازيج ليلة الدخلة، وفي العقيقة والختان وختم حفظ القرآن تحضر طقوس احتفالية جميلة و تعكس التميز و التفرد في الفرح و التشجيع و التميز.
وفي ليالي رمضان، وليلة عاشوراء و أيام الأعياد الدينية، لن تخطئ عينك مظاهر الاحتفال المتشبثة بعادات جميلة، أساسها إدخال السرور و استمرار الاهتمام بكل طقس اجتماعي و ديني بعيدا عن مظاهر التعصب والمغالاة التي قد تظهر هنا وهناك، لكنها لا تؤثر على طابع التسامح و التشبث بالدين الاسلامي الحنيف.
المطبخ المغربي له عاداته وتقاليه الجميلة، ولعل الاستمرار في تقديم وتناول وجبة الكسكس كل يوم جمعة أجمل تعبيراتها.

الطبخ المغربي بأطباقه المميزة وتنويعاته الشهية خصوصا الشاي المغربي و الكسكس و الرفيسة، و بقية الأكلات المغربية التي تشكل عادات غذائية مترسخة، سواء في الحياة اليومية أو المناسبات الكبرى كالزواج و العقيقة و العياد الدينية و الوطنية.
أما في مواسم الحرث و الحصاد الفلاحيين، تتقدم عادة التويزة كل التقاليد و العادات الفلاحية، بل هي عصبها الأساس بما تشكله من تآزر وتعاون على السعي وراء خيرات الأرض المغربية.

التبوريدة في المواسم الاحتفالية المختلفة في ربوع المملكة المغربية

التبوريدة
تويزي طقس فلاحي جماعي تضامني

تويزي
الحناء المغربية أهم عادة في العرس المغربي التقليدي أو العصري

الحناء المغربية
الملابس النسائية التقليدية المغربية خصوصا القفطان في كل المناسبات

القفطان المغربي
الكسكس كتقليد من المطبخ المغربي و الذي يقدم كل يوم جمعة

الكسكس المغربي
السلكة بعد ختم حفظ ستين حزبا من القرآن الكريم

السلكة بعد ختم القران
تاغنجا لطلب سقوط المطر رحمة للعباد و الأرض

تاغنجا
المواسم الاجتماعية كتقليد يحافظ على آصرة القبيلة

الموسم القبلي
تقديم الشاي المغربي المميز في جميع المناسبات

الشاي المغربي
تقديم الرفيسة للنفساء و جيرانها

الرفيسة

الموجز:
عنوان التدوينة:
التقاليد و العادات المغربية طقوس تتوارثها أجيال المغرب
الوصف:
التقاليد والعادات المغربية جزء من تراث شفهي و لامادي أصيل، ظل يشكل تمازجا وجدانيا بين المغاربة بمختلف مكوناتهم، و حرصوا على الحفاظ عليها كفن عيش
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



[email protected]